اسباب تاخر الدورة

هل تعرف کل ما یلزم عن اسباب تاخر الدورة ؟

كتابة: | العلامات: | التعليقات: 0 |

أهم 8 اسباب تاخر الدورة

متی یمکن أن یتاخر الدورة الشهریة ؟

هل تشعر بالقلق من تاخر الدورة الشهریة ؟ هل هذا دلیل علی الحمل ؟ تحدث فترات التأخیر لأسباب عديدة و لیس فقط عند وقوع الحمل . يمكن أن تتغیر الأسباب الشائعة بين الاختلالات الهرمونية والحالات الطبية الخطيرة . تابع القراة للتعرف علی اسباب تاخر الدورة .

هناك أيضًا مرحلتین في حياة المرأة إذ يكون من الطبيعي تمامًا أن تكون الدورة الشهریة غير منتظمة : عندما تبدأ لأول مرة ، وعندما يبدأ الطمث . عند مرور الجسم بمرحلة انتقالية ، يمكن أن تصبح الدورة الشهریة غير منتظمة .

معظم النساء اللائي لم يصلن إلى سن اليأس عادة ما يكون الدورة الشهریة عندهم كل 28 يوم . ومع ذلك ، يمكن أن تتراوح الدورة الشهرية الصحية من 21 إلى 35 يومًا . إذا لم یتم الدورة الشهرية ضمن هذه المدة ، فقد يكون الدلیل أحد الأسباب التالية :

1. الإجهاد و تاخر الدورة الشهریة

يمكن أن یتسبب الإجهاد في تغییر الهورمونات ، وبتغییر الروتین اليومي و نمط الحیاة ، وایضا من الممکن أن يؤثر على جزء من الدماغ المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية . بمرور الوقت ، يمكن أن يؤدي الإجهاد إلى الأمراض أو زيادة أو خسارة مفاجئة في الوزن ، إذ يمكن أن يؤثر کل هذا على الدورة الشهریة .

إذا كنت تعتقد أن التوتر قد يؤدي إلى إنقطاع في الدورة الشهرية ، فحاول ممارسة تقنيات الاسترخاء وإجراء تغييرات في نمط حیاتك . إضافة المزيد من التمرينات إلى النظام الیومي قد یساعد على العودة إلى المسار الصحيح .

إقرأ أکثر عن الطرق الطبیعیة لتحفیز الدورة الشهریة

ثقافة جنسیة

2. تخفیف الوزن الزائد و تاخر الدورة الشهریة

قد تعاني النساء المصابات باضطرابات الأكل ، مثل فقدان الشهية العصبي أو الشره المرضي ، من فترات ضائعة في الدورة الشهریة . إن زيادة الوزن بنسبة 10 بالمائة عن المعدل الطبيعي لطولك يمكن أن يغير الطريقة التي يعمل بها الجسم والإباضة .

الحصول على علاج لاضطرابات الأكل وزيادة الوزن بطريقة صحية يمكن أن يعيد الدورة الشهریة إلى وضعها الطبيعي . النساء اللائي شاركن في تمارین ریاضیة شديدة مثل الماراثون قد یتوقف الدورة الشهریة لدیهم أيضًا .

إقرأ أکثر عن تاثیر فیتامین د في عملیة تخفیف الوزن الزائد

3. السمنة و تاخر الدورة الشهریة

یعتبر السمنة من اسباب تاخر الدورة . كما يمكن أن يسبب تخفیف وزن تغيرات هرمونية ، يمكن أن يكون الوزن الزائد سببًا وراء ذلك ایضًا . سيوصي الطبیب بتطبيق نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية إذا کان التشخیص أن السمنة تشكل عاملاً في الدورة الشهریة المتأخرة أو المنقطعة .

4. متلازمة تكيس المبايض و تاخر الدورة الشهریة

متلازمة تکیس المبایض (PCOS) هي حالة تؤدي إلى إنتاج هرمون الأندروجين الذكري في الجسم . تشكل الخراجات على المبايض نتيجة لهذا الخلل الهرموني . إذ يمكن أن يجعل الإباضة غير منتظمة أو توقفه تمامًا .

هرمونات أخرى ، مثل الأنسولين ، يمكن أن تخرج عن التوازن . ويرجع ذلك إلى مقاومة الأنسولين ، الذي يرتبط مع متلازمة تكيس المبايض . يركز علاج متلازمة تكيس المبايض على تخفيف الأعراض . قد يصف الطبیب حبوب منع الحمل أو أدوية أخرى للمساعدة في تنظيم دورتك .

5. حبوب منع الحمل و تاخر الدورة الشهریة

حبوب منع الحمل یعتبر ایضًا من اسباب تاخر الدورة . قد تواجه تغييراً في الدورة الشهریة عند الاستمرار في تناول حبوب منع الحمل أو إيقافه .

تحتوي حبوب منع الحمل على هرمونات الاستروجين والبروجستين ، والتي تمنع المبايض من إطلاق البيض . قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ستة أشهر حتى تصبح الدورة الشهریة متسقة مرة أخرى بعد إيقاف تناول الحبوب .

الأنواع الأخرى من وسائل منع الحمل التي يتم زرعها أو حقنها ، يمكن أیضًا أن تسبب فترات منقطعة في الدورة الشهریة .

إقرأ أکثر عن حبوب منع الحمل

6. الأمراض المزمنة و تاخر الدورة الشهریة

يمكن أن تؤثر الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض الاضطرابات الهضمية أيضًا على الدورة الشهرية . ترتبط التغيرات في نسبة السكر في الدم بالتغيرات الهرمونية ، لذلك على الرغم من أنه نادر الحدوث ، يمكن أن يسبب مرض السكري الخفيف ، بتأخیر الدورة الشهرية .

يسبب مرض الاضطرابات الهضمية التهابًا يمكن أن يؤدي إلى تلف في الأمعاء الدقيقة ، مما قد يمنع الجسم من امتصاص العناصر الغذائية الرئيسية ؛ ومن الممكن أن يسبب بتأخیر او إنقطاع في الدورة الشهریة .

إقرأ أکثر عن العلاقة بین الدورة الشهریة وفقر الدم 

الایدز

7. الطمث المبكر و تاخر الدورة الشهریة

یبداء الطمث لدی معظم النساء بين سن 45 و 55 . النساء اللائي يصبن بأعراض الطمث حوالي سن 40 أو ما قبل ذلك يعتبرن مصابات بالطمث  المبکر ؛ هذا يعني أن مخزون البيض قد انتهى لدیهن ، وستكون النتيجة في نهاية المطاف بإنتهاء الدورة الشهرية .

8. الغدة الدرقية و تاخر الدورة الشهریة

قد یکون خمول أو نشاط الغدة الدرقية أحد اسباب تأخر الدورة أو إنقطاعها . الغدة الدرقية ينظم عملية التمثيل الغذائي في الجسم ، لذلك يمكن أن تتأثر مستويات الهرمون بها .

عادة ما يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية بالدواء . بعد العلاج ، من المحتمل أن تعود الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي .

إقرأ أکثر عن نشاط الغدة الدرقیة

ماذا یجب أن تفعل عندما تزور الطبیب ؟

يمكن للطبیب أن یقوم بتشخيص اسباب تأخر الدورة أو إنقطاعها ومناقشة خيارات العلاج . احتفظ بسجل التغييرات في الدورة الشهریة بالإضافة إلى التغييرات الصحية الأخرى لإظهارها للطبيب . سوف يساعد على إجراء التشخيص المناسب للحالة.

إذا كان لديك الأعراض التالية ، اتصل بالطبيب على الفور :

  • نزيف حاد بشكل غير عادي
  • حمى
  • ألم حاد
  •  غثيان
  • نزيف مستمر لمدة أطول من سبعة أيام
  • نزيف بعد دخول سن اليأس وإنقطاع الدورة الشهریة لمدة عام

إقرأ أکثر عن علاجات منزلیة لتنزیل الدورة الشهریة

اضف تعلیقًا