طفح جلدي وسرطان

هل من الممکن أن یصاب الشخص بأنواع الطفح الجلدي بعد تلقي علاج السرطان؟

كتابة: | العلامات: | التعليقات: 0 |

ما العلاقة بین الطفح الجلدي وتلقي علاج السرطان؟

الطفح الجلدي

الطفح الجلدي هو أحد الآثار الجانبية الشائعة بعد القیام بانواع معينة من علاج السرطان. علاج السرطان الذي يمكن أن یتسبب الإصابة بهذه الحالة یشمل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي والعلاج المناعي والعلاج الموجه وزرع الخلايا الجذعية.

يمكن أن یظهر الطفح الجلدي على فروة الرأس والوجه والرقبة والصدر وأعلى الظهر وأحيانًا في أجزاء أخرى من الجسم. ويمكن أن یسبب الحكة أو الحرق أو اللسعة أو أن تكون مؤلمة في حالات أخری. عادة ما تتطور في غضون أسابيع قليلة من تلقي العلاج، أو يمكن أن تتطور في أي وقت أثناء تلقي علاج السرطان.

من المهم أن تعرف أن الطفح الجلدي الذي يعد أحد الآثار الجانبية المتوقعة بعد تلقي العلاج لا يعتبر حساسية أو رد فعل تحسسي. ومع ذلك، مثل أي دواء آخر، يمكن أن يعاني الناس من الحساسية تجاه العلاج الكيميائي والعلاج المناعي وأدوية العلاج المستهدفة.

يمكن أن يكون الطفح الجلدي الذي يتطور فجأة أثناء تلقي دواء يستخدم لعلاج السرطان علامة على أن المریض لدیه حساسية تجاه هذا الدواء.

إقرأ أکثر عن أنواع الطفح الجلدي وحالات تحولها إلی سرطان الجلد

إقرأ أکثر عن سرطان القولون

الطفح الجلدي

تتضمن بعض أنواع الطفح الجلدي الشائعة التي يعاني منها المرضى الذين يتلقون علاج السرطان ما يلي:

الطفح الجلدي الحطاطي

هو طفح جلدي قد يسبب الحكة والألم ويشيع حدوثه على الصدر أو أعلى الظهر أو الوجه. وهو شائع في المرضى الذين يتلقون أدوية علاجية معينة.

التهاب الجلد الإشعاعي

هو طفح جلدي يتطور لدى المرضى الذين يتلقون العلاج الإشعاعي. عادة ما يحدث في منطقة الجلد التي تتعرض للإشعاع. قد يكون خفيفًا أو شديدًا اعتمادًا على موقع الإشعاع، ومقدار الجلد المتأثر، والجرعة الإشعاعية الإجمالية، ومدة تلقي العلاج الإشعاعي.

إقرأ أکثر عن العلاج الإشعاعي المجسم

استدعاء الإشعاع

هو طفح جلدي يتطور في منطقة من الجسم سبق أن خضعت للعلاج الإشعاعي. يحدث ذلك في بعض الأحيان عندما يتلقى الشخص العلاج الكيميائي أو أدوية العلاج المستهدف بعد الانتهاء من العلاج الإشعاعي.

متلازمة اليد والقدم

قد يصاب بعض المرضى بهذه الحالة، والتي تسبب الاحمرار والتورم والألم وأحيانًا الوخز في راحة اليدين وباطن القدمين.

الطفح الجلدي

تحدث إلى فريق رعاية مرضى السرطان حول العلاج الذي تتلقاه وما إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بطفح جلدي. أخبر طبيبك إذا لاحظت أي طفح جلدي، كبير أو صغير.

إقرأ أکثر عن أنواع سرطان الجلد الأکثر شیوعًا

علی المريض القيام بالتالي:

التحدث إلى فريق رعاية مرضى السرطان حول الطفح الجلدي وما يوصون به لمساعدة حالة الطفح الجلدي على التحسن. قد يوصي فريق العناية بالسرطان بالصابون المعتدل والمستحضرات والمرطبات. في حالات معينة، قد يصف الطبیب دواء للمساعدة في علاج حالة الطفح الجلدي.

  • تنظيف البشرة بلطف بالماء الدافئ والصابون اللطيف وقطعة قماش ناعمة

  • شطف منطقة الطفح بحذر وترکها حتى تجف

  • الحفاظ على رطوبة البشرة

  • حماية المنطقة المصابة من الحرارة والبرودة

  • ارتداء ملابس فضفاضة ناعمة

  • إستخدام الأدوية الموصوفة لتفاعلات الجلد

  • حمایة البشرة من الشمس (على سبيل المثال، ارتدي قبعة عريضة الحواف ونظارة شمسية وقمصان بأكمام طويلة عندما تكون خارج المنزل)

ما يمكن أن يفعله مقدمو الرعاية الصحیة:

  • متابعة أي أدوية جديدة أو صابون أو منظفات أو أطعمة قد تسبب طفح جلدي
  • مساعدة المريض على إستخدام الأدوية والكريمات على المناطق التي لا يستطيع الوصول إليها
  • الاتصال بفريق رعاية مرضى السرطان إذا كان المريض:

1- يعاني من طفح جلدي يزداد سوءًا بعد استخدام الكريمات أو المراهم
2- لديه حكة لا تزول بعد يومين أو أكثر
3- لدیه جلد مخدوش، مفتوح أو في حالة نزیف
4- لدیه بثور أو جلد أحمر فاتح أو قشور على الجلد
5- لديه تصريف أو رائحة كريهة قادمة من الجلد
6- لدیه حالة إصفرار الجلد

إقرأ أکثر عن سرطان الثدي

اضف تعلیقًا